1/30/2017

اراد ان يراقب والدته فوضع لها كاميرات داخل غرفتها في دار المسنين فأكتشف كارثة !

اراد ان يراقب والدته فوضع لها كاميرات داخل غرفتها في دار المسنين فأكتشف كارثة !
اراد ان يراقب والدته فوضع لها كاميرات داخل غرفتها في دار المسنين فأكتشف كارثة !
خاص - موقع N44
كانت هناك فتاة جميلة في الثامنة والعشرون من عمرها تدعى وفاء متزوجة من رجل اعمال ثري جدا ولديها منه ابن في الخامسة من عمره يدعى أحمد وفجأة مات زوجها وهي في زهرة شبابها 

ورغم عروض الزواج الكثيرة التي تقدمت لها الا انها رفضت حتى مجرد فكرة الزواج مرة اخرى وقررت ان تعيش لطفلها فقط وبالفعل ربت ابنها أحمد افضل تربيه وكان ابنها دائما متفوق في دراسته حتى انتهى من المرحلة الثانوية وكانت امه ترغب في ان يدخل كلية الهندسة الا انه اراد ان يدخل كلية التجارة فلم تقف امه امامه وتركته يدخل الكلية التي أحبها 

وعندما تخرج من كليته أحب فتاة ورغم عدم ارتياح والدته لهذه الفتاة الا انها ذهبت مع ابنها لطلب يديها له وبالفعل تم الزواج ورزقت الفتاة بمولود وكانت امه تعيش مع ابنها أحمد وزوجته وطفلها الا ان زوجته طلبت من احمد ان يضع امه في دار للمسنين 

وبرغم كل تضحيات امه لأجله الا ان أحمد وافق على ايداع أمه في دار للمسنين وبرغم انه كان يدفع مبالغ طائلة للدار الا انه دائما كان يرى والدته نحيفة وهزيله ويبدو عليها المرض 

وهنا قرر أحمد ان يضع كاميرات داخل غرفة والدته في الدار ليرى ماذا يجري فكانت الصدمه حيث رأى ان الممرضة تقوم بضرب والدته وتقوم بنقلها من الغرفة عالية الثمن الى غرفة اخرى سيئة جدا وكانت تعامل والدته اسوء معاملة 

وهنا قرر أحمد ان يرفع قضية على دار المسنين وان يأخد والدته معه للمنزل مرة اخرى وقال لزوجته اما ان تقبل والدته معه في المنزل وترعاها اما ان تترك المنزل وتذهب
0 التعليقات
تعليقات الفيس بوك
التعليقات :

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة ل شبكة نيوز لاند الإخبارية